أبو العلاء المغربي @che

2015-10-08 15:20:28 للعموم
إن الكون يتمدد إلى الأبد لأغراض عملية كلها. وبعد فترة إقامة قصيرة دونما ترحال، نستأنف أسلوبنا البدوي في الحياة. إن أخلافنا البعيدين، الذين سينظمون حياتهم بأمان على عوالم عدة في أنحاء المنظومة الشمسية وما وراءها، سوف يوحدون بميراثهم المشترك، وبإحترامهم لكوكبهم الوطن، وبمعرفة أن البشر، في كل أرجاء الكون، مهما يكن إحتمال وجود حياة أخرى، قد أتوا من كوب الأرض..إنهم سيحدقون لأعلى ويجهدون أنفسهم حتى يجدوا النقطة الزرقاء في سماواتهم. وسوف يحبونها، رغم ذلك من أجل غموضعا وهشاشاتها. إنهم سيتعجبون من مدى عدم الحصانة التي كان عليها مستودع قدراتنا ذات يوم، وسوف يتساءلون كم كانت طفولتنا محفوفة بالمخاطر، وكم كانت بداياتنا متواضعة. وكم عدد الأنهار التي كان يتعين علينا عبورها قبل أن نجد طريقتنا.
كوكب الأرض: نقطة زرقاء باهتة
من تلك البقعة البعيدة الممتازة قد لا تبدو لكوكب الأرض أي أهمية ‏خاصة ولكن بالنسبة لنا يختلف الأمر. انظر مرة أخرى إلى هذه ‏النقطة. إنه هناك: الوطن. ها نحن. عليها يوجد كل من تحبه، كل من ‏تعرفه، كل من سمعت عنه، كل إنسان كان موجودا في أي ..
تحميل ..