شعبان خليفة @shaabankhlifa

2016-09-16 05:58:43 منشور معدل للعموم

شعبان خليفة يكتب : عاشر السفاح الخائن فانجبا مذبحة

34 عاماً مرت على ذكرى ذلك اليوم المشئوم 16 سبتمير 1982 مذبحة صبرا وشاتيلا ... ابشع مذبحة فى التاريخ ..فُتحت بطون الحوامل و تم تمزيق الأجنة وذُبح أطفال دون الثالثة والرابعة من عمرهم وتم اغتصاب البنات الصغيرات ثم قتلهن ..فقد تحالف العميل القذر ايلى حبيقة قائد جيش لبنان الجنوبى والكتائب اللبنانية مع عصابات الكيان الصهيونى التى كان وزيرها السفاح أريل شارون واحكمت العصابات الصهيونية الحصار على المخيم الأعزل ..وطردت قبلها كل وسائل الإعلام ،واعد الخائن حبيقة ثلاث فرق بالسلاح الأبيض وتم اظلام المخيم تماما وعلى مدى ثلاثة ايام من الذبح على ضوء القنابل الفسفورية التى تطلقها العصابات الصهيونية فوق المخيم تمت ابشع مذبحة جماعية فى تاريخ البشرية ..حاول القتله طمس الجريمة لكن شخصيات مثل الصحفى البريطانى روبرت فيسك ذهب لموقع الحدث و كذب التقارير الرسمية التى تتحدث عن مئات الضحايا و كتب أنه توصل لأكثر من 2000 من الشهداء و مثله الصحفى اليهودى الفرنسى امنون كابيلوك الذى اصدر كتابا موثقاً عن المذيحة كشف فيه بالاسماء عن سقوط 3000 شهيداً معتمدا على وثائق الصليب الأحمر كما كشف أن الكتائب استطاعت اخفاء ما يزيد عن 2000 جثة لم يتم العثور عليها .. وكعادته هذا العالم الذى يعانى انفصاماً شاملاً كاملاً لم يتحرك فقط لجنة تحقيق صهيونية تراسها اسحاق كاهانا رئيس المحكمة العليا سميت اللجنة باسمه اجرت تحقيقات لمدة ثمانى أيام من انوفمبر 1982 وحتى 7 نوفمبر ادانت شارون بالمسئولية المباشرة عن المذبحة فاقالوه من وزارة الدفاع وبعدها عاد رئيساً لوزراء الكيان الصهيونى ليكرر نفس المذابح فى كيان لا يعيش إلا على المذابح ...ولا تزال الدماء لم تجف واللاجئون يزدادون والعالم يتفرح بل اتسعت دائرة المذابح فى بلاد العرب لنرى شعوباً تباد وعالم لم يعد يكتفى بالفرجة بل يشارك ويبارك المزيد من المذابح طالما الدم عربياً
تحميل ..